هيئة إنصاف الشهيد زيدون والمصاب الهواس

الرباط 22-01-2014

بلاغ

وفاء لروح الشهيد عبد الوهاب زيدون وتضحيات المصاب محمود الهواس، افتتحت هيئة “إنصاف الشهيد والمصاب” ومجموع إطارات المعطلين المرابطة في الرباط فعاليات الذكرى السنوية الثانية بساحة الشهيد – ساحة البريد سابقا– على إيقاع تدخل “أجهزة القمع” بشكل همجي خلف إصابة العديد من المعطلين بإصابات خطيرة.

وبعد أن تم منع الافتتاح توجه الحضور الحاشد بمسيرة صوب مقر وزارة العدل والحريات التي كانت هي الأخرى مطوقة بجحافل من أجهزة القمع، التي تدخلت للمرة الثانية بشكل همجي فاعتدت على المشاركين واعتقلت أزيد من أربعة معطلين.

وحرصا على إتمام فعاليات برنامج الذكرى توجه المشاركون بعد ذلك نحو “المجلس الوطني لحقوق الإنسان” فرددوا شعارات قوية تدين الغموض الذي تتعامل به هذه المؤسسة مع ملف الشهيد والمصاب وتملصها من تحمل المسؤولية.

كما تم التوجه بمسيرة للشموع والورود إلى مقر ملحقة وزارة التربية الوطنية -مديرية الشؤون العامة حاليا- حيث حُرق الإطارين المعطلين الشهيد والمصاب يوم 18 يناير 2012، لتختتم بكلمة للمصاب محمود الهواس، وقراءة الفاتحة ترحما على روح الشهيد عبد الوهاب زيدون.

ولذلك فإن هيئة أنصاف الشهيد والمصاب:

– تحيي كل من شارك في اليوم الأول من الذكرى السنوية الثانية.

– تدين كل الممارسات الهمجية لقوات القمع تجاه المشاركين.

– تتضامن مع كل المصابين والمعتقلين.

– تطالب بالإطلاق الفوري لسراح المعتقلين وتُحمل الدولة مسؤولية تعنيفهم.

– تؤكد عزمها واستمرارها في استكمال فقرات برنامج الذكرى السنوية الثانية.