جماعة العدل والإحسان

وزان

بيان للرأي العام

عشية يوم السبت 18 يناير 2014 الموافق 16 ربيع الأول 1435 هـ تعرض السيد عزيز القلعي عضو جماعة العدل والإحسان بوزان والناشط السياسي بالمدينة للاعتقال؛ حيث استدرج من طرف عناصر الأمن إلى مفوضية الشرطة لمقابلة عميد الشرطة لاستفساره في أمر يهمه إلا أنه وضع رهن الاعتقال واقتيد إلى السجن المحلي بالمدينة بحجة أنه لم يدفع غرامة مالية حكم عليه بها إبان متابعته خلال الحملة المخزنية على جماعة العدل والإحسان سنة 2006.

وتجدر الإشارة إلى أن السيد عزيز القلعي معاق حركيا يستعمل كرسيا متحركا ويعاني من عدة أمراض مزمنة.

وإننا في جماعة العدل والإحسان بوزان نعلن ما يلي:

• تضامننا الكامل واللامشروط مع السيد عزيز القلعي.

• إدانتنا الشديدة لهذا الاعتقال اللامسؤول.

• تحميلنا السلطات المعنية كامل المسؤولية عما قد يتعرض له من مضاعفات نفسية وصحية جراء هذا الاعتقال الشنيع.

• دعوتنا جميع المنظمات الحقوقية والسياسية وهيئات المجتمع المدني للتنديد بهذا السلوك اللاإنساني.

ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون.