تمتينا لأواصر الصحبة والمحبة، وترحما على روحه الشريفة، وإسهاما في التعريف بمشروعه التجديدي، أحيت جماعة العدل والإحسان بمدينة الناظور، الذكرى الأولى لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله تحت شعار قول الله جل وعلا: من المومنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا الأحزاب 23. وذلك يوم السبت 11 يناير 2014 الموافق ل09 ربيع الأنور 1435، الحفل حضره بالإضافة لأبناء الجماعة بالناظور، ثلة من أطر وفعاليات المدينة.

تم استقبال الحاضرين بالتمر والحليب، وبعد الافتتاح بآيات من القرآن الكريم، والكلمة الترحيبية لمسير الحفل، كان الحضور في موعد مع عدة فقرات: قراءات قرآنية، أناشيد إسلامية ومواويل وقصائد شعرية بالأمازيغية والعربية ألقاها فنانون ومبدعون من أبناء المنطقة، منها ما ألقي لأول مرة، لقيت استحسانا كبيرا من قبل الحضور.

هذا بالإضافة إلى محاضرة تطرقت لمعالم التجديد في مشروع الإمام عبد السلام ياسين، أطرها فضيلة الدكتور أحمد الزقاقي عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، تطرق فيها لأهم الجوانب الفكرية والتربوية والسياسية التي ركز عليها الإمام رحمه الله في مشروعه التغييري، تلاها نقاش مستفيض من طرف الحضور، بعدها تم عرض شريط فيديو يلخص بعض الجوانب من فكر وحياة الإمام المحتفى به.

وبالموازاة مع الحفل تم تنظيم معرضا ضم كتب ووصية الإمام وبعض أدبيات الجماعة، بالإضافة إلى أروقة ضمت بعض صور وأقوال الإمام المجدد رحمه الله، كما تخلل النشاط حفل شاي مع الحلويات.

تم ختم الحفل بالدعاء، وتم توديع الحضور بتوزيع هدايا رمزية عبارة عن مطويات شملت شهادات لكبار العلماء في حق الرجل ..