وفاء لروح الأستاذ عبد السلام ياسين وإحياء لسيرته، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة الفقيه بن صالح يوم الجمعة 27 دجنبر2013 مساء حفلا بمناسبة الذكرى الأولى لرحيل مؤسسها ومرشدها الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى. حضره عدد من رجال التعليم ووجوه أخرى بالمدينة إلى جانب رموز من العدل والإحسان.

وقد افتتح الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، عُرض بعدها شريط مرئي لقبسات من سيرة الأستاذ عبد السلام ياسين، تلتها بعض الكلمات التي ألقتها رموز وطنية في الحفل المركزي بالمناسبة، لتنظم بعد ذلك ندوة سيرها الأستاذ خالد مغفور وأطرها الأستاذان زهير بنطالبة ورشيد قرفي، ناقش من خلالها الحاضرون بعض معالم التجديد التربوي في فكر الإمام المجدد، سواء من حيث معاني التربية وغاياتها وشروطها ووسائلها، أو من حيث مزالقها والعقبات التي تحول دون تحقيقها.

وتخللت فقرات هذا الحفل مقاطع فيديو ذات صلة بالمناسبة. كما ألقى السيد رشيد الحاجي كلمة باسم جماعة العدل والإحسان بالفقيه بنصالح رحب فيها بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة، وعدد بعض مناقب الإمام رحمه الله الذي يعد مِلكا للمغاربة جميعا وليس حكرا على الجماعة وحدها، وكان همه ومنتهى أمله أن نتوب جميعا إلى الله عز وجل ويجد في صحيفته محسنين ومحسنات دلهم على الطريق).

وفي الختام رُفعت أكف الضراعة إلى الله تعالى أن يرحم الأستاذ عبد السلام ياسين ويحقق أمله في حياة الأمة ورفعتها وإقبال أفرادها على الله تعالى.