سأل العبد الفتى من دون *** الله يرجو عطفه ومناهُ
فقضى بالسجن بضع سنينٍ *** وقضى الله له ما قضاهُ
من أتى الله يريد نوالا *** أجزل الله له ما كفاهُ
لا يكون السؤل إلا لربٍّ *** مخلصا في فعله ودعاهُ
في منامٍ قد رآها عزيزٌ *** رؤيةً تشقي تقضّ هناهُ
بقراتٍ قد تبدت سمانا *** تتبع السبع العجاف رؤاهُ
تأكل المتن لها و الثنايا *** تجهد الأين وتبلي بلاهُ
سنبلات سبع خضر طوتها *** يابسات في حشاها رداهُ
قال تحتالون سبع سنينٍ *** باقتصادٍ في تمامٍ وعاهُ
ثم تأتي سبع سن عجاف*** تأكل الزرع وينجو بقاهُ
ثم عام فيه يعلو نعيمٌ *** يبلغ الخير إليكم جداهُ
واصطفاه في بلاطٍ عزيزٌ *** يرتجي النصح إليه دعاهُ
قد أتاه الله علم يقينٍ *** يحسن التدبير يبدو مداهُ
ذكر العهد الذي ما تناسى *** عن محالٍ كان ظلما لحاهُ
واستبان الأمر لعين عزيزٍ *** حصحص الحقُّ لاح لواهُ
إذ أشاعت زوجه صدق قولٍ *** نعم عبدا يوسف ما حواهُ
كان عبدا في السجايا تقيّا *** يحفظ العهد ويحمي حماهُ
لم يخن عهدا وهذا محالٌ *** حفظ الله الفتى ورعاهُ
أفرد الله له كل ذخرٍ *** في مقامٍ قد تسامى علاهُ
قد أتاه منه علمٌ وحكمٌ *** خصه بالقرب ثم اصطفاهُ
جاء مصرا إخوةٌ بعد جدبٍ *** والمنى يرجو العطاء رجاهُ
دخلوا في عصبةٍ صرح ملك *** إذ حباهم ميرة من جداهُ
ثم نادى فيهم أين صنو؟ *** من أبيكم عل يلقى عطاهُ ؟
إن قدمتم قابلا فاصحبوه *** كي يزيد الكيل فيه نداهُ
إن أبيتم ليس لي من عطاء *** ردد القول عليهم كراه
ردّ عنهم بيعهم فيه ذخرٌ *** كي يعيدوا عهده في صباهُ
راودوا يعقوب عنه مرارا *** لم يشأ وقع مصيرٍ أباهُ
أخذ العهد عليهم وثوقا *** أن يعيدوا أنسه وضُناهُ
ادخلوا أبوابها في شتاتٍ *** إذ يداري لهفه و شقاهُ
دخلوا المقصد حيث دعاهم *** ليس يغني ذوده وحماهُ
لم يزدهم غير بعدٍ وصدٍّ *** ثم أدنى منه أنسا أخاهُ
جهز القوم بزادٍ وحسنى *** ثم كاد الفعل فيه صلاهُ
قد سرقتم للعزيز صواعا *** قد أردتم ضره وأذاهُ
أغلظوا القول له واتهاما *** فانزوى عنهم يداري شجاهُ
قرب الصنو إليه مسرّا *** في صواعٍ للعزيز زواهُ
فاستفاقت في أبيهم معانٍ *** ذكريات قلدته أساهُ
صارحوا والدهم في أخيهم *** أخبروه الأمر زادوا شقاهُ
ذكرته يوسفا خير نجلٍ *** ظل عمرا يستعيد صداهُ
يسكب الدمع عليه غزيرا *** يرتجي منه رجوعا دراهُ
أمر الأولاد أن يبلغوه *** في احتسابٍ أمره ودعاهُ
قد أتوه يحملون قميصا *** فيه برءٌ فيه بشرى رداهُ
وضح الأمر وكان انكشافٌ *** أبصر الأعمى رأت مقلتاهُ
ثم خروا له بعد اعتلاءٍ *** سجدا إذ ذكروه رؤاهُ
قرب العرش إليه أبويه *** وانجلى الحق لعهد رآهُ
هو للإسلام دينٌ مديدٌ *** حنفيٌّ فيه طهرٌ جلاهُ

طالع أيضا  أيوب عليه السلام.. العبد الصبور