في إطار فعاليات إحياء الذكرى الأولى لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمة الله، وتحت شعار الوفاء قوة وأمانة)، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة طنجة ندوة علمية تحت عنوان: الاجتهاد التربوي والفكري عند الإمام المجدد عبد السلام ياسين) وذلك مساء الثلاثاء 24/12/2013.

وقد حضره ثلة من الإخوة والأخوات أعضاء جماعة العدل والإحسان وعدد من فعاليات المجتمع المدني.

وبعد الافتتاح بقراءة آيات بَيّنات من الذكر الحكيم والترحيب بالحضور الكرام، تم عرض شريط مرئي يتضمن المعالم الكبرى التي ميزت حياة الأستاذ المرشد. لينتقل بعدها الجميع إلى الاستماع إلى الكلمة التي ألقاها الأستاذ عبد الواحد الإدريسي والتي من خلالها استعرض أهم الجوانب التربوية التي ارتكز عليها الإمام عبد السلام ياسين في مشروعه حيث اعتبرها المدخل الأساسي لتغيير الفرد وإصلاحه وبناء الشخصية الإيمانية الإحسانية من جهة وإصلاح المجتمع وبناء مجتمع العمران الأخوي من جهة أخرى.

وفي الكلمة الثانية التي ألقاها الأستاذ خالد العسري ذكّر الحاضرين بالإرث/المشروع التجديدي الذي خلّفه الإمام المرشد والذي عَنْوَنَ أَهَّم عُنْوَانَيْنِ من مشروعه الكلي: كتب المنهاج النبوي وأسس جماعة سمَّاها العدل والإحسان بتوفيق من الله عز وجل؛ فالمنهاج النبوي دلالة على أن أصل التفكير قرآني ومستقبلي وأما الجماعة فمنحها عنوان العدل والإحسان ليكونا شعارا جامعا لغايتين متلازمتين (الخلاص الفردي والخلاص الجماعي)..

وعقب هاتين الكلمتين، فتح مسير الندوة الأستاذ سليمان شوعة باب النقاش ليقدم بعض من الحضور مجموعة من التوضيحات ومن الاستفسارات والتي رد عليها كل من الأستاذين الكريمين موضحين ومبسطين ما شكل فهمه..

وفي ختام هذا النشاط، رفع الجميع أكفهم متضرعين ومتوجهين بقلوبهم إلى المولى عز وجل أن يتغمد فقيد الأمة الإسلامية بالرحمة الواسعة وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلحقه بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم وأن يحشره في زمرة النبيين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.