نظم لفيف من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية بمدينة أبي الجعد وقفة احتجاجية يوم الأربعاء 1 يناير 2014 ضدا على تردي القطاع الصحي بالمدينة.

وجاء في بيان الوقفة، الموقع باسم المكتب المحلي لنقابة الاتحاد الديمقراطي للتجار والحرفيين، والذي توصل موقع الجماعة نت بنسخة منه، في إطار متابعة الوضع الصحي بمدينة أبي الجعد، وبعد العديد من الشكايات التي توصل بها الاتحاد الديمقراطي للتجار والحرفيين فرع أبي الجعد من منتسبي هذا القطاع أولا والساكنة ثانيا حول اللامبالاة والاستهتار بالمرضى التي يعرفها مستشفى محمد السادس وعموم المراكز الصحية المتواجدة بالمدينة بسبب الخصاص الكبير)، واعتبرت أن الواقع الصحي يعرف تدهورا خطيرا وغير مسبوق).

وأدانت الهيئات المشاركة بكل أنواع الإدانة هذه الفوضى وهذا التسيب الذي تسبب فيه مسؤولوا هذا القطاع محليا وإقليميا وجهويا ووطنيا)، وحملت السلطات المعنية المسؤولية كاملة لوقف هذا الاستهتار بكرامة المواطنين والمواطنات).

وطالبت بـالاستفادة المجانية من خدمات سيارة الإسعاف)، وبـإرجاع كل من طبيب النساء والتوليد والطبيب الجراح مع العلم أنهم معينان بالمستشفى المحلي بأبي الجعد واللذان تم إلحاقهما بالمستشفى الإقليمي بخريبكة)، وبـحسن تدبير الموارد البشرية المتعلقة بجناح التحليلات الطبية..) وبعدد من المطالب الصحية.

وفي الأخير دعا المكتب المحلي كافة الغيورين والقوى الحية للتكتل من أجل تأسيس تنسيقية بالمدينة لخوض كافة الأشكال النضالية للدفاع عن حق المواطنين والمواطنات في الولوج لخدمات صحية في المستوى).

وقد شاركت في الوقفة الاحتجاجية كل من نقابة الاتحاد الديمقراطي للتجار والحرفيين، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والقطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان، وحزب الاستقلال، والنهج الديمقراطي، والقطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والجامعة الوطنية للتعليم الجناح الديمقراطي، والعصبة المغربية لحقوق الإنسان، والجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين بالمغرب-أبي الجعد، وأطر وموظفي وزارة الفلاحة والصيد البحري Cdt، ونادي الصحافة والتكنولوجيا والإعلام، وجمعية آفاق للكهربائيين الخواص، وجمعية الوفاء للحرفيين، وجمعية الأمل للصباغة، وجمعية شباب plus للإبداع والتنمية الإنسانية، وجمعية المتفوق، وجمعية المدينة العتيقة، وجمعية حي القادريين للتنمية والتضامن، وجمعية ملتقى أحمد الشرقاوي للفنون التشكيلية.