شارك الفنان المغربي رشيد غلام، أحد رموز جماعة العدل والإحسان، في قافلة “نبض الحياة” للتضامن مع ضحايا الحرب في سوريا، حيث دخلت القافلة التضامنية إلى سوريا عبر الحدود التركية لتمر على مخيمات النازحين في الداخل السوري.

وقد تمكنت قافلة نبض الحياة الثالثة، التي انطلقت قبل أيام، من إدخال الدفعة الأولى من المعونات الإغاثية إلى الداخل السوري وهي عبارة عن 16 شاحنة، ضمن القافلة التي ستستمر لمدة شهر.

وانطلقت القافلة التضامنية بمؤتمر صحفي في إسطنبول يوم الثلاثاء 24 دجنبر 2013 تناول الكلمة فيه كل من الدكتور علي القره داغي عن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والدكتور محمد فاروق طيفور عن الائتلاف الوطني السوري وبولند يلدريم عن اي هاها والدكتور بسام ضويحي عن الحملة العالمية لنصرة الشعب السوري والدكتور احمد عبد العزيز (مصر) والفنان رشيد غلام (المغرب) وأنور مالك (الجزائر). كما تخلل المؤتمر الصحفي تكريم الوفود المشاركة وكلمات لبعض أعضائها.

مع الأطفال في أحد المخيمات\

وأعلن في المؤتمر الصحفي عن أهداف هذه القافلة والمتمثلة في إيصال رسالة إلى المرابطين في سوريا مضمونها أنهم ليسوا وحدهم، وإلى العالم فحواها أن القضية السورية هي قضية الأمة اليوم، وهو ما أكدته كل الوفود المشاركة.

وتم تسليم المعونات لممثلي الجهات في الداخل السوري بإشراف هيئة الإغاثة الإنسانية والحريات وحقوق الإنسان في تركيا.

يذكر أن هذه الحملة هي الثالثة من نوعها التي تنظمها الحملة العالمية لنصرة الشعب السوري.

الفنان رشيد غلام داخل حلب\