وفاء لروح الإمام المربي الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله، وتخليدا لذكرى رحيله الأولى، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تيزنيت يوم الجمعة 27 دجنبر 2013، حفلا بهذه المناسبة عرف حضور أعضاء الجماعة والمتعاطفين معها ومجموعة من الأساتذة والمثقفين بالمدينة.

بعد قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، افتتح الحفل بكلمة باسم الجماعة ألقاها الأستاذ علي حيداوي أحد معتقلي العدل والإحسان المفرج عنهم بعدما قضوا 18 سنة سجنا ظلما وعدوانا، حيث ذكر بسياق الحفل ورحب بالحضور الكرام وذكر ببعض مناقب الإمام رحمه الله.

وبعد مشاهدة شريط قبسات من حياة الإمام)، انطلقت الندوة التي أطرها الأستاذ مبارك المساوي أحد قيادي الجماعة بعنوان المعالم الكبرى للتجديد عند الإمام المربي عبد السلام ياسين رحمه الله)، عرفت تجاوبا كبيرا من طرف الحضور الذين تحدثوا من خلال مداخلاتهم عن الشخصية المتميزة للإمام، وقوله لكلمة الحق إذ لم يخف في الله لومة لائم، وكيف نحافظ على خطه ومنهاجه، ونحقق ما كان يطمح إليه.

ليختم الأستاذ محمد الغزالي أحد المفرج عنهم الإثني عشر، بالدعاء للإمام بالرحمة الواسعة وأن تصل رسالته الى الأمة كافة وأن ينصر إخواننا في مصر وفلسطين وسوريا وجميع بقاع العالم …

كما تم تنظيم معرض لكتب الإمام المرشد وعرض مجموعة من الملصقات التعريفية كما تم توزيع مطوية تواصلية على الحاضرين.