نظمت جماعة العدل والإحسان بتازناخت، حفلا تأبينيا وفاء لروح الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله بمناسبة الذكرى الأولى لرحيله، تحت شعار قوله عز وجل من المومنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً. الآية 23 سورة الأحزاب.

بعد افتتاح اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم، تم الترحيب بالحضور الكرام الذي لبى الدعوة من أبناء وبنات المنطقة.

تلا ذلك عرض شريط عن قبسات من سيرة الإمام وبعض الشهادات لشخصيات دينية وسياسية داخل المغرب وخارجه.

ليتم بعد ذلك عرض رؤية الإمام التجديدية في التربية والدعوة والسياسة والمرأة، قبل أن يفتتح باب المداخلات للحضور الذي تفاعل مع المواضيع المطروحة بطرحه لتساؤلات تخص سيرة الإمام وخط الجماعة التربوي والسياسي، وكذلك موقفها من القضايا الراهنة.

ليختتم هذا الحفل التأبيني بالدعاء للإمام المجدد عبد السلام ياسين بأن يتغمده الله بواسع رحمته ويسكنه فاسح جنانه وأن يفرج عن أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنصر والتمكين.