تخليدا للذكرى الأولى لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى، وتحت شعار وفاء متجدد للإمام المجدد) وبحضور ثلة من رجال ونساء التعليم وأطر من مختلف التخصصات إلى جانب بعض الفعاليات الحزبية والنقابية والجمعوية، نظمت لجنة التعليم والتكوين وبالتنسيق مع قطاع التعليم بمدينة سطات ندوة فكرية حول موضوع: معالم التجديد في الفكر المنهاجي)، وذلك يوم السبت 21 دجنبر 2013 الموافق لِـ 16 صفر 1435 على الساعة الثالثة بعد الزوال.

أطر الندوة كل من الدكتور رضوان رشدي المتخصص في الفكر الإسلامي بموضوع العلم في التصور المنهاجي)، وأمينة القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان وعضو الأمانة العامة للدائرة السياسية الأستاذ أمان جرعود بموضوع: معالم التجديد في قضية المرأة عند الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله). وقد كانت المناسبة محطة لتقريب قواعد التصور المنهاجي من الأذهان، وتيسيرها على الأفهام، بتفصيل مجملها، وتوضيح مشكلها، حتى يعم النفع عامة القاصدين، وحتى لا يظل هذا الفكر حكرا على أبناء وبنات الجماعة. وعرف اللقاء حوارا مفتوحا حول معالم التجديد في فكر الإمام، تخلله عرض معرض لكتب المرشد ومساهمة فنية للمنشد منير حرنان. واختتمت المناسبة بكلمة ذكرت بوجوب الحفاظ على الأمانة الموروثة عن الإمام وذلك بدوام العطاء والجهاد نصرة لدعوة الله عز وجل، ثم كان الدعاء للإمام بالرحمة الواسعة.

وجدير بالإشارة أن هذه الندوة جاءت في سياق مجموعة من الأنشطة التي نظمتها الجماعة بمدينة سطات تخليدا لسنوية المجدد سواء أكانت قطاعية مثل الأنشطة الخاصة بالفصيل الطلابي أو الأنشطة التلمذية وكذا أنشطة استهدفت الأسر والبراعم وغيرها من الأنشطة.