نظم فصيل طلبة العدل والإحسان بفاس سايس يوم الإثنين 23 دجنبر 2013 يوما تواصليا بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الأولى لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، في إطار الحملة الوطنية بالجامعة المغربية لتخليد هذه الذكرى، التي اتخذ لها شعار: رسالتك نبتة طيبة… ستظل ترعاها الأجيال).

كانت الفقرة الصباحية؛ بعد عرض الأروقة التعريفية بالأستاذ المرشد، وكذا عدد من كتبه ومؤلفاته؛ مخصصة لحلقية فكرية في موضوع: سؤال وجواب في مشروع جماعة العدل والإحسان) عرفت حضورا وازنا من قبل الطلاب الذين وجدوها فرصة لطرح تساؤلاتهم واستفساراتهم في مشروع الجماعة بكل جوانبه، استغرقت قرابة الثلاث ساعات، بالإضافة إلى الدردشات التواصلية مع الطلاب حول الأستاذ المرشد وفكره.

أما الفترة المسائية فكانت مخصصة لمحاضرة للأستاذ الشاعر منير الركراكي في موضوع: “ملامح التفرد والتجديد في مجموع الإمام عبد السلام ياسين ومشروعه”، انطلقت مع الساعة الرابعة إلى ما يقارب الساعة السادسة بكلية الشريعة، أجمل فيها الأستاذ المحاضر القول في ما يتعلق بشخصية الإمام من نبوغ وعلو همة وتبحر في علوم متنوعة وإحاطته بمعارف مختلفة، كما أبرز بعض المعالم في سيرته وبعض القبسات من حياته. وبعد ذلك استغرق عضو مجلس الإرشاد في تسليط الضوء على ما يميز مشروع الرجل باعتباره مشروعا تجديديا لأمة يروم إعادة بنائها بعدما نخرت في جسمها عوامل متعددة…

وختم الشاعر محاضرته التي استأثرت باهتمام جماهير الطلاب بقصيدة شعرية نظمها بمناسبة ذكرى وفاة الإمام المرشد رحمه الله رحمة واسعة.

ليكون مسك الختام قراءة سورة الفاتحة ترحما على روحه الطاهرة وعلى أرواح موتى المسلمين جميعا. ثم بالدعاء الصالح للإمام ولأسرته الصغيرة والكبيرة، ولأمة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنصر والتمكين.