في إطار فعاليات إحياء الذكرى الأولى لوفاة الإمام المربي عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى، نظمت جماعة العدل والإحسان بخنيفرة حفلات تأبينية بالمناسبة.

وقد كانت فرصة سانحة للقاء والتواصل مع ثلة من الفعاليات الحزبية والنقابية والجمعوية، حيث أجمع الكل رغم اختلاف الأفكار والمرجعيات أن الإمام رمز للثبات على المبادئ والتدافع السلمي. كما أكد أبناء الجماعة ثباتهم على العهد ووفاءهم لروح الإمام، و التزامهم بمبادئ الجماعة.

كما تخللت هذه الفعاليات محاضرة للدكتور أحمد زقاقي بعنوان: معالم التجديد التربوي والسياسي عند الأستاذ عبد السلام ياسين)، تناول فيها ببعض التدقيق والتفصيل عملية الجمع بين الفكري والتربوي والحركي لتجاوز مرحلة التشتت والضعف، انطلاقا من اكتشاف الأستاذ المرشد للمنهاج النبوي، مبينا القيمة المضافة لفكر الراحل على المستويين الوطني والعالمي.