بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل الرجل الفذ، والمرشد المربي، والرائد المجدد، الأستاذ عبد السلام ياسين نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة زاكورة حفلا تأبينيا وفاء لروح الإمام المجدد رحمه الله.

وقد افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم والترحيب بالحضور الكرام، وتنوعت فقراته، حيث كانت البداية مع ندوة استعرضت رؤية الإمام التجديدية في المجال التربوي، السياسي، العلمي… أطرها قياديو الجماعة بالمدينة، وعرفت تجاوبا كبيرا بين المؤطرين والحضور.

وتخلل الحفل وصلات إنشادية وقراءات قرآنية ومعرضا للكتاب. كما تم عرض شريط من قبسات في حياة المرشد، وتوزيع مطويات تواصلية.

ليختم الحفل بالدعاء والتضرع للملك الوهاب أن يرحم الإمام الجليل وأن يسكنه فسيح جناته وأن ينصر المستضعفين.

وفي نفس الإطار نظمت نساء العدل والإحسان بزاكورة حفلا بهذه المناسبة عرف حضورا متميزا لنساء الجماعة والمتعاطفات معها.

افتتح الحفل بختمة قرآنية مهداة إلى روح الإمام، تلتها ندوة بعنوان معالم التجديد عند الإمام رحمه الله) ثم قراءة في وصية الأستاذ المرشد التي وجهها للأمة جمعاء.

وقبل ختام الحفل والدعاء للأستاذ المربي بالرحمة الواسعة والعلو في مقامه عنده سبحانه، تم عرض شريط قبسات من حياة الإمام).

كما نظمت الجماعة بالمدينة حفلات تأبينية قطاعية (رجال تعليم، تلاميذ، فئات أخرى…) وفاء لروح الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى.