وفاء لروح الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى، أحيت جماعة العدل والإحسان بمدينة العيون، يوم الثلاثاء 17 دجنبر، الذكرى الأولى لرحيل مرشدها المؤسس تحت شعار قول الله عز وجل من المؤمنين رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً.

افتتح حفل تخليد الذكرى بآيات بينات من الذكر الحكيم، وتنوعت فقراته، حيث كانت البداية مع كلمة جماعة العدل رحبت بالهيآت والتنظيمات الشبابية والنسائية والمهنية بالمدينة، التي لبت دعوة الحضور مشاركة مؤسسات الجماعة في تخليد عطاءات رجل يريد المستبدون أن يحاصروها حتى بعد موته.

تلا ذلك تنظيم ندوة تربوية فكرية استعرضت رؤية الإمام التجديدية في التربية والدعوة والسياسة، وحرصه على توحيد كلمة الأحرار لبناء مجتمع الحرية والكرامة والعدل.

كما تخللت فقرات الحفل أمداح نبوية ومواويل وأشعار رثائية، استحضرت المكانة التربوية والمواقف الخالدة للإمام، وإسهاماته الفكرية والمعرفية.

وختم الحفل بالدعاء والتضرع للملك الوهاب أن يرحم الإمام الجليل وأن يسكنه فسيح جنانه وأن ينصر المستضعفين ويمكن لدعوة الحق.