بسم الله الرحمـن الرحيم

الرباط ، 15/12/2013

تعزية

تلقينا في جماعة العدل والإحسان النبأ المفجع المتمثل في إقدام السلطات البنغلاديشية على إعدام الشيخ المقعد عبد القادر ملا رحمه الله نائب الأمين العام للجماعة الإسلامية في بنغلاديش بتهم واهية تعود لسنة 1971، مفادها تأييد الوحدة مع باكستان. إننا إذ ندين بشدة هذه الجريمة البشعة، ندعو حزب رابطة عوامي الحاكم إلى استشعار الوزر الشرعي والسياسي والإنساني الذي يلحقه بمثل هذه الأحكام الظالمة وما قد يفتحه على البلد من فتن داخلية.

إننا نتقدم إلى أسرة الشيخ الشهيد وإلى الجماعة الإسلامية وشعب بنغلاديش بأحر التعازي. وندعو الجماعة وعموم الحركة الإسلامية والفاعلين السياسيين في البلد إلى عدم الانجرار إلى العنف والعمل على حقن دماء كل أبناء بنغلاديش بمختلف دياناتهم وأعراقهم. كما ندعو منظمة التعاون الإسلامي والمنظمات الدولية وكل الدول الغيورة على حقوق الإنسان إلى الضغط على حكومة بنغلاديش قصد وقف تنفيذ حكم الإعدام في مجموعة من القيادات الإسلامية والوطنية المحكوم عليها بذلك.

نسأل الله تعالى أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة وأن يسكنه الفردوس الأعلى، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

{وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}(آل عمران169)

الأمين العام لجماعة العدل والإحسان بالمغرب

محمد عبادي