تحت شعار قوله تعالى: يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط، انطلقت صباح اليوم السبت 10 صفر الخير 1435هـ/14 دجنبر 2013م، فعاليات الذكرى الأولى لوفاة الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله.

ويتضمن برنامج الذكرى، التي تنظمها جماعة العدل والإحسان ببيت الإمام في العاصمة الرباط، ندوة علمية في موضوع: معالم التجديد في مشروع الإمام المربي عبد السلام ياسين رحمه الله). وتتوزع الندوة إلى محورين؛ الأول بعنوان التجديد التربوي والعلمي عند الإمام رحمه الله) ويمتد من الساعة 10:00 إلى 11:30، أما الثاني فحول قضايا التجديد في قضايا المرأة والدعوة والسياسة) من الساعة 12:00 إلى 13:30.

ويشارك في الندوة لفيف من المفكرين والباحثين من بينهم الأستاذ محمد حمداوي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، والدكتور محمد رفيع الأستاذ الجامعي والباحث في أصول الفقه، ورئيس الحركة من أجل الأمة الأستاذ محمد المرواني، والمعتقل السياسي السابق الدكتور محمد الزاوي، والباحث في الشأن التربوي والدعوي الأستاذ عبد الرحمن حرور، والدكتورة خديجة مسامح، والباحثة في قضايا المرأة الأستاذة البتول بلمودن، والباحث في الشأن السياسي الدكتور محمد منار…

كما تتميز فعاليات الحفل، ندوة وحفلا، بحضور وفود وازنة من خارج المغرب يمثلون حركات وأحزاب ومراكز من تركيا والجزائر وتونس وموريتانيا والسودان والعراق وسوريا وفرنسا وسويسرا… ناهيك عن وجوه وشخصيات وطنية وإعلاميين وباحثين.

وفي مساء اليوم يلتف الجمع حول مائدة القرآن والشعر والنثر تذكيرا بفضائل الإمام وإبرازا لمناقبه، في حفل تأبين ينطلق قرابة السابعة مساء ويمتد إلى العاشرة ليلا.