أدى المنخفض الجوي الذي اشتد خلال الليلة الماضية إلى إغراق مئات المنازل وتضررها في قطاع غزة، ما تسبب بتشرد قرابة 500 أسرة بقوام 3200 فرد.

وأكدت الحكومة أنها فتحت 15 مركزًا لإيواء الأسر المشردة موزعة على كافة محافظات غزة، وأوسعها في سط وشمال القطاع.

وقالت وزارة الشؤون الاجتماعية إنه تم إغاثة 500 أسرة تؤوي 3200 شخصا وتقديم مساعدات عاجلة لهم مثل فرشات وكشافات وطرود غذائية.

وبحسب مصادر غرفة عملية الطوارئ في حركة حماس؛ فإن عشرات المنازل غرقت حينما ارتفع منسوب “وادي السلقا” شرق دير البلح وسط قطاع غزة، جراء فتح الاحتلال السدود الترابية شرق دير البلح.

وقد قامت طواقم الدفاع المدني والبلدية بإخلاء المواطنين المحاصرين، فيما وضعت البلدية سواتر ترابية للسيطرة على المياة المتدفقة.

وكان إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية وجه نداءً عاجلاً للمجتمع الدولي ودول العالم لإنقاذ قطاع غزة جراء هذا المنخفض الذي يضرب البلاد.