في إطار فعاليات أسبوع الذكرى الأولى لرحيل الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين نظم فصيل طلبة العدل والإحسان محاضرة يوم الأربعاء 11-12-2013 بكيلة الآداب مكناس، أطرها الأستاذ الشاعر منير الركراكي بعنوان: الأستاذ عبد السلام ياسين سيرة رجل ومسيرة دعوة).

وقد قسم الأستاذ سيرة الإمام إلى ثلاث مراحل وهي مرحلة النشأة، فمرحلة التعلم والتعليم، ثم مرحلة الجهاد وتأسيس الجماعة.

وابتدأ في المرحلة الأولى بالإشارة إلى أصل الأستاذ والظروف التي نشأ فيها في ظل أسرة عريقة شريفة إدريسية. أما أثناء حديثه عن المرحلة الثانية فقد عرج على مسيرة التعلم والتعليم التي طبعتهما العصامية في التكوين وبناء الشخصية القوية عند الأستاذ عبد السلام ياسين، كما تحدث عن خبرته الكبيرة في الجانب التربوي البيداغوجي ودوره في الرقي بمستوى التعليم بالمغرب بعد خروج الاستعمار.

وتطرق في المرحلة الثالثة إلى “الأزمة الروحية” التي عانى منهما الأستاذ عبد السلام ياسين قبل لقائه بشيخه العباس رحمه الله، حيث كانت تلك ولادته القلبية.

وبعدها ذكر بالمحنة التي تعرض لها الأستاذ عبد السلام ياسين عند نصحه للملك الراحل الحسن الثاني برسالته المشهورة “الإسلام أو الطوفان” وكذا أثناء تأسيس الجماعة حيث لقي الحصار والتضييق. هذا وقد أشار إلى بعض الجوانب المهمة في حياة الأستاذ عبد السلام ياسين من قبيل قوة الموقف السياسي والغزارة في التأليف وتربية أجيال ربانية..

وشهدت المحاضرة منذ بدايتها حضورا طلابيا متميزا وفعالا من خلال التدخلات التي تفاعل بها الحاضرون مع الأستاذ المحاضر.