سلط الأستاذ عبد الله الشيباني، صهر الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله وعضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، الضوء على جوانب متنوعة من شخصية الإمام المجدد، وكشف جوانب عديدة من علاقاته الإنسانية مع محيطه القريب والبعيد.

وقال الشيباني، في حوار أجراه معه موقع الجماعة نت تحت عنوان: الإمام الإنسان)، بأن علاقة الإمام بأسرته الصغيرة كانت علاقة محبة خالصة وتقدير ورحمة خالصة). أما علاقته بأمه فتميزت بـالحرص الشديد على إرضائها رحمها الله). وبخصوص علاقته بزوجه للا خديجة أضاف بأنه رحمه الله كان لا يرد لها طلبا ويكرم أهلها ويسأل عنهم. يذكر فضلها العظيم في حضورها وفي غيابها بين أعضاء اﻷسرة وبين اﻹخوان. يستشيرها في أمور كثيرة ويخبرها بأعمال الدعوة والجهاد وبزائريه).

وتناول صهر الإمام، في الحوار الذي ينشر كاملا يوم غدٍ الجمعة، مساحة حضور الإمام داخل البيت وقيامه بمسؤولية الأسرة على الرغم من الانشغال الشديد في تربية الأجيال والدعوة والتنظير والقيادة، ناهيك عن الاعتقال والسجن والحصار). كما تطرق إلى علاقته رحمه الله بأبنائه في الجماعة فأكد أن بابه كان مفتوحا على مصراعيه على كل وافد من شباب وكهول في كل وقت، بكرم حسي ومعنوي).

وتناول الحوار طبيعة زيارات وجوه دعوية وفكرية وسياسية وإعلامية.. سواء على مستوى الداخل أو الخارج)، وأسلوب تعامل الإمام مع نقد بعض المخالفين له). ولم ينس الأستاذ الشيباني التطرق إلى بعض الجوانب الإنسانية في شخصيته التي تركت أثرا فيمن حوله. ليختتم الحوار بسرد لمعالم البرنامج اليومي للإمام رحمه الله.

ترقبوا نشر الحوار الثالث، “الإمام الإنسان”، مع الأستاذ عبد الله الشيباني يوم الجمعة 13 دجنبر 2013.