جماعة العدل والإحسان

قلعة السراغنة

القلعة في: 10 دجنبر 2013

بيان

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يخلد سنويا في العاشر من دجنبر لمساءلة كل سلطة حاكمة وتقييم مدى احترامها لحقوق المواطنين، وتكذيبا لشعارات النظام المخزني، التي صمت الآذان، بالقطع مع ماضي الانتهاكات، وسيادة دولة الحقوق والمساواة أمام القانون، فإننا أعضاء من جماعة العدل والإحسان بمدينة قلعة السراغنة، نقف هذه الوقفة الاحتجاجية أمام باشوية المدينة لنؤكد زيف هذه الدعاوى، ونعلن ما يلي:

– استنكارنا الشديد لمنعنا من الانخراط في وداديات الأحياء وجمعيات الاْباء وجمعيات دعم مدرسة النجاح… والتضييق على أنشطتنا وحقنا في الفضاءات العمومية، ومصادرة حريتنا في التعبير بمحاكمة الرأي المخالف لهوى المخزن…

– رفضنا لهذه الانتهاكات وتشبثنا بحقوقنا المشروعة في التنظيم والتعبير والتجمع والعمل الجمعوي …

– تضامننا المطلق مع كل ضحايا الانتهاكات الحقوقية محليا ووطنيا،

– دعوتنا جميع الهيآت الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني محليا ووطنيا شجبَ هذه الممارسات، والتكتل انتصارا للحقوق وانتزاعا للحريات، بعيدا عن أي معايير انتقائية أو حسابات ضيقة..

وكل عام وأنتم للحق طالبون وللظلم والاستبداد مناهضون.

اللجنة الحقوقية