أجرى موقع “الجماعة نت” حوارا مع الدكتور عبد الصمد الرضى، عضو الهيئة العامة للتربية والدعوة، تحت عنوان “الإمام مُفَكِّرا”، تناول عدة قضايا تهم المشروع الفكري للإمام عبد السلام ياسين رحمه الله.

وقد أكد الدكتور الرضى الباحث الاجتهاد والتطورات المعاصر، في الحوار الذي ينشره موقع الجماعة نت يوم الإثنين المقبل، أن اكتشاف المنهاج النبوي بما هو مشروع عمل، لا مجرد أفكار ونظريات بعيدة عن الواقع وتداعياته، لا يعني بعده عن الجانب الفكري والجدل النظري). كما أبرز بعض خصائص هذا المشروع الفكري، ومنها الرسالية الدعوية)، والنسقية التكاملية) والعملية الواقعية) والإنسانية العالمية).

وقدم بعض النماذج لأهم القضايا والمفاهيم التي اشتغل عليها هذا المشروع الفكري؛ وأهمها: القضية التربوية) والقضية السياسية) والمسألة الحركية). ولم يفته أن يذكّر بأن فكر الإمام التجديدي مستوحى من النظرة الكلية الشمولية للقرآن الكريم ومن التطبيق العملي لهذه القيم في شخص الرسول صلى الله عليه وسلم والذين معه من الصحب الكرام)، وأن هذا ما أعطى لفكر الإمام نسقا قرآنيا متكاملا)، مما حدا بعدة مراكز عالمية إلى تنظيم مؤتمر دولي تحت عنوان “مركزية القرآن في نظرية المنهاج النبوي عند الإمام”).

كما تناول الحوار إشارة مركزة إلى الأسس التي أسس عليها الإمام موقفه السياسي من نظام الحكم كـالنصيحة الواضحة)، والقوة الاقتراحية)، وإلى حديث الخلافة الذي يعتبر ركيزة أساسية في فكر الإمام).

يذكر أن موقع الجماعة نت، وفي سياق تخليده للذكرى الأولى لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين، أجرى ستة حوارات، يغطي كل واحد منها جانبا من جوانب شخصية ومسار ودعوة الإمام، وهي “الإمام والجماعة” و”الإمام الإنسان”، و”الإمام مربيا”، و”الإمام مفكرا”، و”الإمام منظرا وقائدا سياسيا”، و”الإمام أديبا”.

ترقبوا نشر الحوار الثاني، “الإمام مُفكِّرا”، مع الدكتور عبد الصمد الرضى يوم الإثنين 9 دجنبر 2013.