فصيل طلبة العدل والإحسان

بيان بمناسبة الذكرى الأولى لوفاة الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله

“رسالتك نبتة طيبة… ستظل ترعاها الأجيال”

تهب علينا بعد أيام قليلة نسائم ذكرى مجيدة عظيمة موسومة في تاريخ الأمة في هذا القرن، ذكرى انتقال الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمة الله عليه إلى الرفيق الأعلى بعد سنوات من العمل المعطاء والجهاد الدؤوب لإحياء الأمة، ذكرى تحمل في ثناياها معاني الوفاء والثبات على العهد، ومعاني الرضا بقضاء الله عزوجل، رضا لا ينال منه أسى فقدان طود عظيم شهد بفضله على الأمة والبشرية الخصم والصديق، أخد بيد أجيال من شباب الأمة بالرفق واللين يدلهم على الله ويحثهم على التفاني لخدمة مشروع العدل والإحسان، مشروع الوسطية الحقة والاعتدال السليم، صابرا محتسبا ناصحا للأمة وحكامها، مقتحما برحمة وقوة ومواجها بثبات وعزم معاقل الاستكبار ومواطن الاستبداد.

إن المناسبة اليوم تدعو إلى الوقوف إجلالا وإكبارا لرجل ترك للأمة أجيالا تربت على حب الخير للناس أجمعين، تمشي فيهم بالرحمة والرفق والسعي إلى العمل المشترك بين جميع فضلاء الأمة، وترك منهاجا نبويا مجددا يزيل غشاوة العض والجبر عن نظر الأمة لترى غد الإسلام مشرقا قريبا يخرجها من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن جور الاستكبار إلى عدل الاسلام ورحمته وأخوته.

أيها الطلبة الأعزاء

لقد أولى الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله منذ بداية جهاده للطلاب عناية ورعاية فريدة من خلال رسائله وكتبه النورانية الموجهة، حرصا ورأفة ورحمة بأمل الأمة ومستقبلها وبناة مجدها وحملة رسالتها للعالمين، ما جعله يتبوأ من الطلاب قلوبهم وحركتهم، مُبَوَّأ الأب الحاني، والمربي الحريص على فلذات أكباد الأمة، المخاطب لقلوبهم، الموجه لهممهم لخلاصهم وخلاص أمتهم. عناية بالطالب بما هو إنسان مكرم سائر إلى الله ومقتحما كل العقبات لمعرفة مولاه.

ستظل رسالة الإمام المجدد أمانة في عهدة أبناء الأمة شبابا وشيبا، مشعل نور وخير ودعوة وهداية تتناقله الأجيال نسقا موصلا لموعود الله ورسوله، وستظل سيرته ومكتوباته العطرة نبراسا يضيئ للأمة طريقها لمعرفة ربها ودينها وحب نبيها ونشدان عزتها وكرامتها.

إننا في فصيل طلبة العدل والإحسان إذ نخلد الذكرى الأولى لانتقال المرشد الحبيب لجوار ربه الكريم، نعلن إطلاق قافلة الاحتفاء الطلابي به تحت شعار الإمام المجدد.. حي فينا) ابتداء من الثاني من دجنبر 2013 وندعو شباب أمتنا بالجامعة للانخراط فيها ترحما على روح الفقيد المجدد وإحياء فكره.

رحم الله الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين وأسكنه منازل القرب.

فصيل طلبة العدل والاحسان

حرر بتاريخ: 01 دجنبر 2013