أقدم مستوطنون صهاينة على إضرام النار في سيارتين فلسطينيتين ورسم شعار نجمة داود على حائط في قرية فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال أهالي القرية أن مستوطنين قاموا بسكب مواد مشتعلة على سيارتين تعود ملكيتهما لأهل قرية فرعتا الواقعة شرق مدينة قلقيلية وأحرقوهما.

وتأتي هذه الجريمة الجديدة في سياق ما ينتهجه المستوطنون الصهاينة من سياسة انتقامية منظمة تعرف باسم “دفع الثمن” تقوم على العدوان على أهداف فلسطينية، وتشمل تخريب وتدمير الممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات الفلسطينيين وأشجار الزيتون وأماكن عبادة مسيحية وإسلامية.