شرعت طواقم بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، منذ يوم أمس الأحد 10 نونبر 2013، في توزيع إخطارات بالإفراغ على عدد من أهالي حي “وادي حلوة” في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، تمهيدا للشروع بتنفيذ مشروع “مجمع كدام – عير دافيد – حوض البلدة القديمة”، في ساحة باب المغاربة بمدخل بلدة سلوان، بحسب مصادر حقوقية فلسطينية.

ويقام هذا المشروع التهويدي بشكل ملاصق لسور المسجد الأقصى من الجهة الجنوبية، على أرض تعود ملكيتها لأهالي بلدة سلوان، كانت تُستخدم للزراعة حتى احتلال مدينة القدس عام 1967، وبعد احتلالها قامت السلطات الصهيونية بمصادرتها.