بمناسبة حلول عام هجري جديد على أمة خير الأنام عليه أفضل صلاة وأزكى سلام، تتقدم جماعة العدل والإحسان لكافة أفراد الشعب المغربي ولعموم أبناء الأمة الإسلامية بأحر التهاني وأعطر التبريكات.

وإذ تستحضر الجماعة حجم طموحات الأمة وما تعترضها من عقبات، تتمنى من العلي القدير أن يكون 1435 عام هبة ويقظة وتوبة سائر أفرادها، وعام فتح ونصر وتمكين لشعوبها الناهضة طلبا للحرية والكرامة، وعام سلام وتعايش وتعاون بين أمم الأرض جميعا.