قررت محكمة جنايات القاهرة، يومه الإثنين 4 نونبر 2013، تأجيل محاكمة الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي إلى الثامن من يناير المقبل.

وقالت مصادر من داخل قاعة محاكمة الرئيس المصري محمد مرسي إنه تحدى المحكمة ورفع شعار رابعة العدوية، وأكد أنه الرئيس الشرعي للبلاد وأن مصر في حالة انقلاب عسكري.

وبحسب المصادر فإن مرسي رفض تغيير ملابسه الرسمية وارتداء ملابس الحبس الاحتياطي، ورفض التوقيع على أوراق إجراءات المحاكمة؛ لأنه لا يعترف بمحاكمته من الأساس، ووصفها بالهزلية.

مرسي: أنا الرئيس الشرعي

وأفادت المصادر أن القاضي نادى على مرسي ووصفه بالمتهم، فقال له مرسي أنا رئيسك الشرعي وأنت باطل)، وتابع أنا الرئيس الشرعي للبلاد وأحملك كامل المسؤولية الجنائية عن الانقلاب على الشرعية).

وأوضحت أن مرسي وبقية قيادات جماعة الإخوان المتهمين في ذات القضية ردوا على استفسارات القاضي برفع شعار “رابعة العدوية”.

وقاد عصام العريان ومحمد البلتاجي، القياديان بجماعة الإخوان المسلمين الهتافات المنددة بالمحاكمة التي تضمهم مع الرئيس محمد مرسي، وآخرين، من داخل قفص الاتهام.

وقالت مصادر في الهيئة القانونية للدفاع عن الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، إنهم استلموا 7 تصاريح فقط لحضور محاكمة مرسي، و14 متهما آخرين، اليوم الإثنين من أصل 30 تصريح، طالبوا باستخراجهم للهيئة.

وكانت أولى جلسات محاكمة الرئيس و14 قياديا من جماعة الإخوان المسلمين بدأت بمقر أكاديمية الشرطة بشرق القاهرة صباح اليوم، وذلك لاتهامهم في قضية قتل متظاهرين في أحداث قصر الاتحادية خلال ديسمبر من العام الماضي.

وتضم قائمة المتهمين إلى جانب مرسي، كلاً من عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وأسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق، وأحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق، وأيمن عبد الرؤوف مستشار رئيس الجمهورية السابق، وعلاء حمزة، وعبد الرحمن عز، وأحمد المغير، وجمال صابر، ومحمد البلتاجي، ووجدي غنيم.

احتجاجات شعبية: محاكمة إرادة.. صمود رئيس

وبالتزامن مع انطلاق المحاكمة احتشد رافضو الانقلاب أمام مقر أكاديمية الشرطة في القاهرة للتنديد بمحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وسط تأكيد جماعة الإخوان المسلمين أن أنصارها سيزحفون إلى المحاكمة) تعبيرا عن رفضهم للظلم)، في وقت أبدت الشرطة استعدادها لمواجهة هذه المظاهرات.

ورفع المحتشدون شعار رابعة ورددوا هتافات تصف محاكمة مرسي بأنها مسيسة. كما رددوا شعارات تندد بسلطة الانقلاب مؤكدين استمرار حراكهم السلمي أمام كل الهيئات القضائية في البلاد.

كما خرجت مظاهرات حاشدة في محافظات مصرية عدة تنديدا بالمحاكمة. وفي كورنيش المعادي تظاهر الآلاف من رافضي الانقلاب للتنديد بمحاكمة مرسي. وكان هؤلاء قد نظموا وقفة احتجاجية أمام المحكمة الدستورية قبل أن يتحركوا على طول شارع الكورنيش حيث رفع المتظاهرون شعار رابعة مؤكدين رفضهم محاكمة أول رئيس منتخب.

وفي أسيوط نظم تحالف دعم الشرعية ومناهضة الانقلاب مسيرات رافضة لمحاكمة مرسي ومن معه.

وبدأت المسيرات في شارع الجمهورية ورفع المتظاهرون شعار رابعة وصور محمد مرسي، كما رددوا هتافات ضد محاكمة مرسي، ويندرج هذا التحرك ضمن فعاليات أطلق عليها اسم محاكمة إرادة.. صمود رئيس)، وقال المتظاهرون إن حراكهم السلمي سيستمر حتى تتحقق أهدافهم. كما تظاهر أهالي قرية العدوة مسقط رأس الرئيس المصري المعزول أيضا رفضا لمحاكمته.

وتأتي هذه التطورات عقب دعوة جماعة الإخوان المسلمين أنصار مرسي إلى “الزحف” إلى مقر محاكمته المقررة الاثنين بمقر أكاديمية الشرطة في مدينة نصر شرق القاهرة.