قال رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد الجربا أمس الأحد إن المعارضة لن تحضر محادثات السلام المقترحة في جنيف ما لم يكن هناك إطار زمني واضح لرحيل الأسد).

وأضاف في اجتماع طاريء لوزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة العربية في القاهرة: لا جنيف 2 من دون وضوح في هذا الهدف مقرونا بجدول زمني محدد ومحدود، ولا لحضور المحتل الإيراني على طاولة التفاوض).

وطالب الجربا وزراء الخارجية العرب في جلسة افتتاحية لاجتماعهم بقرار واضح بمد الشعب السوري بالسلاح لمواجهة احتلال وعدوان يزداد شراسة ساعة بعد ساعة ونتعهد بل نحن على استعداد لتقديم كل الضمانات ألا يصل هذا السلاح إلى الأيدي الخطأ).