خرج الآلاف من المصريين في مسيرات حاشدة، اليوم عقب صلاة الجمعة مباشرةً، بعدد من مناطق الجمهورية رفضًا للانقلاب العسكري، وتنديدًا بمجازره ضمن فعاليات مليوينة محاكمة الإرادة الشعبية وصمود الرئيس.

وقد رفع المشاركون في المسيرات الأعلام المصرية وصور الرئيس محمد مرسي وصور الشهداء وشارات رابعة العدوية والأعلام الصفراء الكبيرة التي تحمل شعار رابعة.

فيما تصدت قوات الأمن لعدد من المسيرات بإطلاق قنابل مسيلة للدموع في محاولة لتفريق المتظاهرين ومنع تجدد الفعاليات الاحتجاجية.

كما أغلقت قوات الجيش، في الساعات الأولى من الصباح، كل المداخل المؤدية لميدان التحرير وجميع الطرق والشوارع المؤدية إلى ميدان مصطفى محمود بالمدرعات، في محاولة منها لمنع وصول تظاهرات مؤيدي الشرعية.