كشفت الحكومة التركية اليوم الثلاثاء النقاب عن مشروع عملاق لإقامة نفق للسكك الحديدية تحت مضيق البوسفور للربط بين جانبي مدينة اسطنبول الأوروبي والآسيوي، ويربط بين قارتى آسيا وأوروبا، بتكلفة ثلاثة مليارات دولار.

ويُعوَّل على هذا المشروع كثيرا في تنشيط التجارة الدولية بين القارتين دون عائق بحري وتخفيف الضغط على الجسريْن الحالييْن العابريْن لمضيق البوسفور وينقلان نحو 1.5 مليون من البشر، إضافة إلى مختلف السلع القادمة عبْره من الصين إلى أوروبا مباشرة.

وستبلغ مسافة النفق نحو 13.6 كم وسيكون عبارة عن أنبوب ضخم بطول 14 كيلومترا تحت قاع البحر بنحو 60 مترا ليكون بذلك أعمق نفق من هذا النوع في العالم، وسيمر النفق تحت مضيق البوسفور الرابط بين البحر الأسود وبحر مرمرة، ويقسم إسطنبول إلى شقين آسيوي وأوروبي.

ومشروع هذا النفق جزء من مشروع أكبر لترقية السكك الحديدية الرئيسية بين اسطنبول – مرمرة والذى سيتضمن مد المزيد من خطوط شبكة قطارات الضواحي القائمة بمد الخط الذي يربط بين القارتين نحو 76 كيلومترا.