أعلن رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، أحمد الجربا، اليوم الأربعاء، أن الائتلاف لن يحضر مؤتمر جنيف للسلام إلا إذا كان الهدف هو رحيل الرئيس السوري بشار الأسد).

ومن المنتظر أن يعلن الجربا، أمام اجتماع أصدقاء سوريا في لندن اليوم، أن المعارضة السورية تجازف بفقدان صدقيتها إذا استسلمت للضغوط الدولية بالذهاب إلى جنيف دون تحقيق هدف الانتفاضة الرئيسي، وهو إطاحة الأسد.

ويشارك الجربا في اجتماع “لندن 11” الذي تشارك فيه كل من بريطانيا ومصر وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والأردن وقطر والسعودية وتركيا والإمارات والولايات المتحدة التي ستبحث جدول أعمال مؤتمر “جنيف 2” ولائحة الأطراف المشاركة فيه.