أطلقت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا) تحذيرات من احتمال حصول مجاعة في سوريا ابتداء من فصل الشتاء المقبل وللمرة الأولى في تاريخها.

وتقول الإحصاءات إن حوالي 8 ملايين سوري يعيشون تحت خط الفقر، وإن إنتاج النفط انخفض من 380 ألف برميل إلى 20 ألف برميل يومياً، في وقت وجه سكان بلدة سورية تحاصرها قوات الأسد نداء إلى العالم لإنقاذهم من الموت في رسالة مفتوحة تصف أحوالهم البائسة ومعاناتهم.

وفي نفس السياق، وبحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، نفذ الطيران الحربي السوري أمس غارات جوية على منطقة جنوب شرق دمشق حيث كان مقاتلو المعارضة قد تمكنوا من السيطرة على موقع استراتيجي للقوات النظامية فيها خلال اليومين الماضيين.