أعلنت حركة حماس أمس الأحد مسؤوليتها عن نفق يربط الحدود بين غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة، كان الاحتلال قد أعلن عن اكتشافه قبل أيام.

وجاء هذا الإعلان على الموقع اللإلكتروني الخاص بمحطة إذاعة الأقصى التابعة لحركة حماس، حيث قال أبو عبيدة، المتحدث باسم الجناح العسكري للحركة في مقابلة بثتها المحطة، أن الكتائب المسلحة للحركة حفرت النفق وهي مسؤولة عنه.

وأضاف أبو عبيدة أن النفق حفر في محاولة لإجبار الاحتلال على الإفراج عن جزء من آلاف السجناء الذين تحتجزهم في سجونها.

وكان الاحتلال الصهيوني قد أفرج في عام 2011 عن 1027 سجينا مقابل الجندي جلعاد شاليط الذي أسره مقاتلون فلسطينيون ونقلوه عبر نفق في 2006.