طالب رئيس المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية بوقف مؤقت لاطلاق النار في سوريا حتى يتسنى للمفتشين الدوليين الوفاء بالموعد المحدد لتدمير الأسلحة الكيماوية وفقا للاتفاق الدولي.

وجدير بالذكر أنه يوجد حاليا في سوريا فريق مكون من 20 خبيرا من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، مكلفين بعملية تفكيك الترسانة الكيماوية السورية.

كما أنه بموجب المقترح الأخير للأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون فإن حوالي مئة من الخبراء الدوليين سيوفدون إلى سوريا من أجل إزالة ترسانتها الكيماوية.