أقدمت قوات الاحتلال أمس على رفع العلم الصهيوني على سور الحرم الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل ونصبت خيامًا في ساحاته الخارجية. وقد صرّح حجازي أبو اسنينة رئيس سدنة الحرم الإبراهيمي بأن ما حدث هو اعتداء صارخ على قدسية الحرم الإبراهيمي ومكانته الدينية والتاريخية لدى المسلمين، فهو يُعد رابع أقدس مسجد لدى المسلمين في العالم، وهذا الاعتداء يثير مشاعر المسلمين)، وأضاف: إنه عمل استفزازي خطير وعلى الاحتلال أن يزيل أعلامه من فوق مسجدنا وخيامه التي نصبها في ساحاته الخارجية).

ومن جهة أخرى، أصيب مزارع فلسطيني صباح أمس جرّاء قيام قوات الاحتلال المتمركزة على طول الشريط الفاصل بين الأراضي المحتلة عام 48 والأراضي الفلسطينية شرق مدينة غزة بإطلاق النار على المزارعين في منطقة “نحال عوز” شرق القطاع.

وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص على المزارعين المتواجدين في المنطقة ما أدى إلى إصابة أحدهم بجراح متوسطة.

كما اعتقلت قوّات الجيش الصهيوني، فجر أمس، 12 فلسطينيًا في مداهمات نفّذتها بمدن عدة بالضفة الغربية. ومن بينهم الأسير المحرّر نور شاكر الأطرش (25 عامًا) بعد مداهمة منزله في المنطقة الجنوبية لمدينة الخليل، فيما اعتدى الجنود على والده بالضرب بالمبرّح.