استمرارا في الفعاليات التضامنية مع الصحفي المعتقل على أنوزلا مدير موقع لكم، نظمت مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والإعلاميين وقفة تنديدية، مساء يوم الخميس 19 شتنبر، أمام وزارة العدل والحريات بالرباط.

وقد كانت الوقفة مناسبة للتأكيد على رفض المحتجين لسياسة تكميم الأفواه التي ينهجها المخزن ضد كل المنابر الإعلامية، كما رفعت شعارات تطالب بإطلاق سراح أنوزلا الذي عُرفت عنه جرأته في فضح المفسدين والمستبدين في البلاد.

وتميزت الوقفة بحضور متنوع لعدد من التنظيمات الحقوقية والسياسية، وحضر عن جماعة العدل والإحسان الأستاذ محمد السلمي، منسق الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، والأستاذ منير الجوري، الكاتب العام لشبيبة العدل والإحسان، وعدد من قيادات الجماعة وشبابها بالرباط.

وشهدت الوقفة كلمات كل من أخ الصحفي علي أنوزلا عن عائلته، والأستاذ محمد العوني، والمحامي عبد الرحمان بنعمرو عن هيئة الدفاع، والأستاذة خديجة الرياضي منسقة الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان.