على إثر الاعتقال التعسفي الذي تعرض له الصحفي علي أنزولا أدلى الطالب عبد المولى عمراني، المنسق الإعلامي الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، لموقع الجماعة نت بتصريح قال فيه تابعنا بقلق شديد ما يتعرض له الصحفي علي أنوزلا من مضايقات كان آخر فصولها اعتقال واضطهاد مس حرية الصحافة والإعلام، ليكون المخزن بهذا الأسلوب الفج قد كسر وهم الاستثناء المغربي والتغيير المزعوم الذي فاحت بركاته قمعا واعتقالا وتنكيلا بأحرار هذا الوطن ورجاله).

وأضاف عمراني إننا في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب نعلن تضامننا المطلق واللامشروط مع الصحفي المناضل علي أنوزلا ومع كل من يدفع ضريبة الكلمة الحرة في المغرب، كما نشجب سياسة كم الأفواه التي ينتهجها المخزن في حق الصحافة الحرة، مؤكدين على أن الإعلام الحر مرآة المجتمع، واحترامها احترام لحق الشعب في المعلومة ومطيته للتقدم والرقي).