أقدمت قوات شرطة الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الأربعاء، على اقتحام ساحات المسجد الأقصى بالقدس الشريف، في خطوة لتأمين دخول مستوطنين لها، في الوقت الذي اعتدت فيه على المصلين والمرابطين بالمسجد، بحسب بيان أصدرته مؤسسة الأقصى للوقف والتراث.

وقد حولت الشرطة الصهيونية البلدة القديمة بالقدس الشريف إلى ثكنة عسكرية، ونشرت المئات من عناصرها في أزقة البلدة، وفي محيط المسجد الأقصى تزامنا مع بدء أحد أعياد اليهود.