قامت عناصر الشرطة القضائية صباح هذا اليوم بتاريخ 17 شتنبر 2013، باعتقال الصحافي ومدير موقع لكم.كوم علي أنوزلا، وحسب بلاغ الوكيل العام للملك فإن سبب الإعتقال يعود إلى نشر شريط فيديو منسوب لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي يتضمن دعوة صريحة وتحريضا مباشرا على ارتكاب أفعال إرهابية بالمغرب، حسب البلاغ دائما. مع العلم أن الفيديو قد نشرته العديد من وسائل الإعلام الدولية، فبالإضافة إلى موقع اليوتوب نجد جريدة الباييس ومواقع فرنسية أخرى دأبت على نشر مثل هذه المقاطع كـ Huffington Post وL’Express وLCI…

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الصحافي علي أنوزلا ليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها للإعتقال، بل تعرض للعديد من المضايقات كان آخرها استدعاؤه في 26 يونيو المنصرم من طرف النيابة العامة بابتدائية فاس للاستماع إليه على خلفية نشره لخبر، لتتقرر متابعته في حالة سراح بعد أن وُجهت له تهمة “نشر خبر زائف بسوء نية لزعزعة استقرار النظام العام”.

وإننا إذ نتابع بقلق شديد هذه التطورات الأخيرة التي يعرفها المشهد الإعلامي ببلادنا نعلن ما يلي:

– نشجب قرار الوكيل العام للملك الذي يضرب في العمق حرية الصحافة و الحق في تداول المعلومة.

– نندد بأسلوب الملاحقة القضائية المغرض الذي يهدف إلى التضييق على الممارسة الصحافية.

– نناشد كافة المنظمات الحقوقية الدولية و المحلية التدخل من أجل تحميل الدولة مسؤوليتها.

– نؤكد على حق حرية الصحافة و حرية الرأي والتعبير التي تكفلها المواثيق الدولية و القوانين المعمول بها.

عن المكتب التنفيذي

الرئيس: ميلود قنديل

0600365815 / 0661421245

البيضاء في 17 شتنبر 2013