سقط اليوم الثلاثاء شاب فلسطيني شهيدا خلال مواجهات اشتعلت مع القوات الصهيونية في مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، متأثرا بجروح اصيب بها.

وكان الشاب الذي يبلغ من العمر 19 عاما قد أصيب بجراح بعد مداهمة قوات الاحتلال لمنزله وتفجير أبوابه صباح اليوم وإقدامهم على اعتقاله، ليلفظ أنفاسه في أحد المستشفيات داخل أراضي الـ 48.

وكان عشرات الفلسطينيين قد أصيبوا خلال هذه المواجهات العنيفة التي اندلعت بعد اقتحام قوات الاحتلال للمخيم.

وأعلنت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال داهمت المخيم بأكثر من 20 آلية في ساعات الفجر وسط إطلاق مكثف للأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ومداهمة العديد من المنازل وتفجير أبوابها ما أدى الى اندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال أدت إلى إصابة عدد من الشبان بالأعيرة النارية والمعدنية وعشرات حالات الاختناق.