قامت السلطات المغربية، صباح اليوم الثلاثاء17 شتنبر، باعتقال الإعلامي علي أنوزلا مدير موقع “لكم” من شقته بالعاصمة الرباط.

وذكر بلاغ الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط أن النيابة العامة أمرت الشرطة القضائية بإيقاف المسؤول عن موقع “لكم” الإلكتروني، قصد البحث معه على إثر نشر الموقع لشريط منسوب لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي. وجاء في البلاغ أنه على إثر نشر الموقع الإلكتروني “لكم” شريطا منسوبا لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، تضمن دعوة صريحة وتحريضا مباشرا على ارتكاب أفعال إرهابية بالمملكة المغربية، أمرت النيابة العامة الشرطة القضائية بإيقاف المسؤول عن الموقع الإلكتروني المذكور، قصد البحث معه حول الموضوع)، وأضاف البيان أنه سيتم ترتيب الآثار القانونية الملائمة على ضوء نتائج البحث المأمور به).

وقامت السلطات باعتقال أنوزلا في حدود الساعة السابعة صباحا من بيته قبل أن يتم حجز أجهزة الكومبيوتر الموجودة في مقر الموقع.

وأوضح موقع لكم بالنسخة الفرنسية، الذي أكد اعتقال علي أنوزلا، أن قرار وكيل الملك كان مفاجئا، لأن الموقع بنسختيه العربية والفرنسية أوضح منذ البداية أن الأمر يتعلق بفيديو دعائي، لا يتحمل فيه الموقع أي موقف من مواقف القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي). وأوضح الموقع أن نشر فيديوهات القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ممارسة عادية لدى وسائل الإعلام الأجنبية ومن بينها وسائل الإعلام الفرنسية).

يذكر أن الصحفي علي أنوزلا عُرف بكتاباته المنتقدة للواقع السياسي المغربي ومظاهر الاستبداد والفساد، ومن مقالاته الشهيرة “غياب الملك” و”الاستبداد الناعم” و”كلفة الملكية في المغرب”.