كن مثلما أهوى أنا أو لن تكون *** عبدا تنفذ ما أحدد في سكون
فأنا التي لا شيء يقهر قوتي *** وعليك أن تصغي إلي بلا جنون
في نشأتي أحرقت شعبا كاملا *** وأقمت فوق رفاته مهد الفنون
فأنا وإن أسرفت في سفك الدما *** أهوى الشعوب لأنني أم حنون
***
أهوى الحروب صناعة وتجارة *** لأعيش في رغد وأسبح في الدهون
أهلكت مالا لا يبيد وينتهي *** ولكم سلبت من الموارد والعيون
لي كل ما تحت الثرى ما فوقه *** ما لا يعد من القواعد والحصون
لا رأي إلا ما أرى والحكم لي *** إن قلت كن ما أشتهي فورا يكون
***
هل تذكر الفيتنام حين قصفتها *** بقنابل غازية من ألف طن
هل تذكر اليابان حين صعقتها *** بقنابل نووية حتى تهون
فأنا التي صدقت قول (أتجعل *** فيها) طغاة مفسدين يدمرون
وعلى مدى التاريخ جنب جرائمي *** أضحى جميع المجرمين مسالمون
***
أنشأت بيتا أبيضا لإدارتي *** يأتي إليه (المومنون) يهرولون
ولمن يعارض قبلتي ورسالتي *** لي مجلس للأمن يمسح من يخون
شردت شعبا آمنا في سربه *** عن أرضه بين المرافئ والسجون
وإذا اقتضت يوما رياح مصالحي *** شعبي أدوس كما أدوس على الخؤون
***
اللهو واللذات تعرف من أنا *** والليل يعرفني وأقبية المجون
وشعاري المختار أسلحة الدمار *** وبه أدمر من يخالفني الشجون
لكنني أخشى إذا يوما صحا *** وأحاط بي قوم شداد مسلمون
كل الذين ذبحتهم بدمائهم *** بحرا يحاصرني كفرعون اللعين
***
ولذا سأرهقهم جميعا شيعة *** أو سنة في فتنة يتقاتلون
وأجرع الإخوان من إخوانهم *** كأس الردى فكأنهم عمي العيون
لي أن أعيش كما أشاء وهم لهم *** لهموا المشانق في الحدائق يعدمون
حتى أحيل ربيعهم بدمائهم *** رعبا لمن ما زال يجهل من أكون
***
ولقد صنعت لهم بديلا جاهلا *** من دون قلب للهلاك مسيرون
مثل الدمى أومي لهم فيدمرون *** ويذبحون ولا ترف لهم جفون
ما كنت أحلم أنني أجد العزا *** في ودهم فوفاؤهم فاق الظنون
دوري أنا الإرهاب أشكر ودهم *** نعم البنين تضمهم أم حنون