قال مسؤول في الحركة الإسلامية داخل الأراضي المحتلة إن السلطات الإسرائيلية أفرجت يوم الأربعاء عن الشيخ رائد صلاح زعيم الحركة بعد اعتقاله يوم الثلاثاء في القدس.

وقال زاهي نجيدات المتحدث باسم الحركة لرويترز عبر الهاتف أفرجت سلطات الاحتلال عن الشيخ رائد صلاح وأصدرت قرارا بإبعاده لمسافة 30 كليومترا عن القدس ودفع كفالة مالية بقيمة 50 ألف شيقل (14 الف دولار)). وأضاف إننا في الحركة الإسلامية نرفض هذا القرار ونعتبره ظالما وفي إطار استهداف الشيخ رائد صلاح ومنعه من القيام بواجبه تجاه المسجد الأقصى) وتابع قائلا التهمة التي وجهت إلى الشيخ رائد صلاح الذي رفض التوقيع على أي تعهد (بالابتعاد عن القدس) هي التحريض خلال خطبة جمعة).

وسبق لسلطات الاحتلال الإسرائيلية أن منعت الشيخ صلاح الذي يسكن في مدينة أم الفحم داخل الأراضي المحتلة من دخول المسجد الأقصى أكثر من مرة لفترات محددة خلال الفترة الماضية.