بسم الله الرحمن الرحيم

بيان

إن المجازر والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يتعرض لها الشعب المصري تكشف عن الطبيعة الإجرامية للطغمة الانقلابية وكل المتواطئين معها، وهي تسائل كل ضمير حي في الصميم. فمن مذبحة مقر الحرس الجمهوري، فمذبحة الفجر إلى مذبحتي رابعة والنهضة، فمذبحة رمسيس، ومجزرة سجن أبو زعبل، وقتل الجنود في سيناء… مذابح استهانت بقدسية الحياة، وقدسية دور العبادة بعد توالي حرق المساجد والكنائس، وأصبحت مصر عنوانا من عناوين القتل والتدمير في أبشع صوره، بعد أن تمت شيطنة مكونات تنتمي إلى الشعب المصري لتسويغ القتل والحرق والاعتقال، ولتستعيد مصر الثورة نماذج الأنظمة الاستبدادية الموغلة في القمع والقتل .

إن الانقلاب العسكري انقلاب على كل قيم الديمقراطية، والتعايش، والتوافق، والتواصل، والاختلاف من خلال الآليات السلمية، ونجاح انقلاب العسكر في مصر لا يمكن إلا أن يمر على أجساد الآلاف من المصريين التواقين لدولة تحفظ حرياتهم، وكرامتهم، وتنتصر لسيادة الشعب، وهو ما ينبئ بمستقبل قاتم لم يكن لأكثر المتشائمين أن يتصوره لثورة 25 يناير 2011 المجيدة.

إننا نحن علماء ومفكري ومثقفي المغرب الأقصى الموقعين على هذا البيان نضم صرختنا إلى كل الأحرار في العالم، معلنين:

• تضامننا غير المشروط مع ضحايا مجازر الانقلاب العسكري وتدابيره القمعية بمختلف أشكالها، وإكبارنا لقوافل الشهداء التي قدمت أرواحها فداء لمصر متحررة من الاستبداد.

• دعوتنا المنظمات الحقوقية والمؤسسات الدولية إلى ممارسة مختلف الضغوطات من أجل إيقاف حمامات الدم اليومية التي يذهب ضحيتها المئات من العزل واعتبار ما حصل من مجازر جرائم ضد الإنسانية، وتجميد جميع صفقات بيع الأسلحة للجيش المصري إلى غاية عودة الشرعية والعمل بالدستور.

• مساندتنا حق المعارضين للانقلاب العسكري في التعبير عن مواقفهم من خلال مختلف الاحتجاجات السلمية.

• ضرورة إبعاد العسكر عن ممارسة السياسة، والتئام مختلف القوى السياسية المصرية المدنية المستقلة في قراراتها لوضع خطة متوافق عليها تحفظ وحدة الدولة المصرية وشرعيتها الدستورية، وتصون الدم المصري، وتعيد لملمة شمل الجماعة الوطنية المصرية وتقيها من التفتت والانهيار، في إطار توافق سياسي ومدني حول المقومات الجوهرية للدولة المدنية، دون نزوع هيمني أو إقصائي .

الرباط في، 24 شوال 1434 هِـ الموافق لِـ1 شتنبر 2013

التوقيعات:

ادريس الكتاني *** كاتب وباحث- من علماء المغرب

فؤاد عبد المومني *** فاعل جمعوي ومستشار في التنمية الدولية

عبد العالي المسؤول *** أستاذ علوم التفسير والقراءات- من علماء المغرب

عبد اللطيف جسوس *** كاتب و باحث- من علماء المغرب

خديجة مفيد *** أستاذة جامعية ورئيسة مركز الدراسات والأبحاث الأسرية

حسناء القطني *** أستاذة جامعية

محمد الحمداوي *** مهندس وكاتب

عبد العزيز النويضي *** أستاذ جامعي

عمر الكتاني *** أستاذ جامعي

أحمد الريسوني *** كاتب و باحث في الدراسات المقاصدية -من علماء المغرب

محمد المرواني *** كاتب و باحث

عبد الواحد متوكل *** باحث في العلوم السياسية

المعطي منجب *** أستاذ جامعي

عمر إحرشان *** كاتب وباحث

المقرئ أبو زيد الإدريسي *** أستاذ جامعي سابق وباحث

محمد الزهاري *** رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان

عبد الوهاب رفيقي أبو حفص *** داعية وخطيب سابق

مولاي عمر بن حماد *** داعية وباحث في الدراسات الاسلامية -من علماء المغرب

مصطفى المعتصم *** أستاذ جامعي

حنان رحاب *** فاعلة جمعوية

محمد رفيع *** أستاذ جامعي

إدريس مقبول *** أستاذ جامعي

محمد همام *** أستاذ جامعي

امان جرعود *** باحثة في الفكر الإسلامي

محمد بولوز *** كاتب وباحث في الدراسات الاسلامية

محمد السالمي *** أستاذ جامعي

عمر امكاسو *** باحث في التاريخ الوسيط

عبد السلام البقيوي *** حقوقي رئيس سابق لجمعية هيئات المحامين بالمغرب

نورالدين لشهب *** كاتب صحفي في جريدة هسبريس

أنس مزور *** عضو مؤسس بمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان وإعلامي

عبد السلام بلاجي *** أستاذ جامعي

سعيد الصديقي *** أستاذ جامعي

محمد منار *** كاتب وباحث

محمد طلابي *** كاتب و باحث

ادريس مستعد *** أستاذ وباحث

مصطفى أقبيب *** أكاديمي

محمد حمداوي *** مدير المركز الدولي للأبحاث والدراسات التربوية والعلمية