صرح وزير الدفاع البريطاني، فيليب هاموند، أمس الخميس، أن بريطانيا لن تشارك في أي عمل عسكري ضد النظام السوري بعد أن فشلت الحكومة في الفوز بتصويت البرلمان على القيام بعمل عسكري ضد نظام الأسد.

وأضاف «هاموند»: كنت آمل في أن تنجح حججنا، لكننا نتفهم أنه يوجد قدر هائل من الارتياب بشأن التورط في الشرق الأوسط).

وتابع: لا أتوقع أن عدم مشاركة بريطانيا سيوقف أي عمل)وفي نفس السياق قال أحمد عاصي الجربا عقب لقائه الرئيس الفرنسي في قصر الإليزيه: أقول للشعب السوري ولأهلنا في سوريا بجميع مشاربهم: إن أي عقاب لن يطال إلا هذا (المجرم)، ولن يصيب إلا آلة القتل التي تدمرنا والسلاح، الذي لم يستعمله إلا ضد هذا الشعب). وطالب الجربا بأن يكون هناك ردع قوي أممي ودولي من حلفاء الشعب السوري) ضد نظام الأسد.