دعا رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل الشيخ رائد صلاح، إلى يوم نفير للمسجد الأقصى المبارك) الأربعاء القادم، بعد دعوات من قبل أذرع الاحتلال الصهيوني لاقتحامات جماعية للمسجد بمناسبة “موسم الأعياد اليهودية”.

وحذر الشيخ صلاح من مخطط الاحتلال لتنفيذ اقتحامات كبيرة وخطيرة جدًا للمسجد الأقصى في الأيام القريبة)، مشيرًا إلى وجود حديث يروج بينهم عن استعداد خطير لاقتحامه في التاسع من سبتمبر المقبل)، أي بعد أيام معدودات، وكذلك ما بين 15 الى 19 سبتمبر)، وأدعوكم جميعًا، وأدعو من يغيب عن المكان ويسمع الكلام أدعوكم من الآن إلى يوم نفير كبير للأقصى في 9 الشهر القادم، يوم نفير كبير من الجليل من المثلث والنقب وعكا وحيفا ويافا واللد والرملة، نفير إلى القدس وشعارنا قادمون يا قدس، نفير إلى المسجد الأقصى وشعارنا قادمون يا أقصى). وأضاف: إنني أطمع بمروءتكم، أطمع بإخلاصكم أن نحتشد في هذا اليوم القريب في يوم هذا النفير الكبير إن شاء الله تعالى).