تنديدا بالمجزرة الوحشية التي قام بها النظام السوري الظالم صبيحة يوم الأربعاء 21 غشت 2013 والتي خلفت 1300 شهيد والمئات من الجرحى والمعطوبين، وذلك باستخدام الأسلحة الكيماوية المحرمة دوليا، نظمت مجموعة من الفعاليات المدنية والسياسية والشبابية وقفة احتجاجية بمدينة الدار البيضاء يوم الخميس 22 غشت 2013 ابتداء من الساعة السابعة والنصف مساء بساحة ماريشال.

وقد عبرت الفعاليات المشاركة في الوقفة عن استنكارها الشديد للمجزرة ووقوفها إلى جانب أحرار سوريا، رافعة شعارات تتضامن مع حق السوريين في الحرية والكرامة، وتشجب الأنظمة العربية المتواطئة والصامتة عن المذابح التي يتعرض لها الشعب السوري في كل يوم.

واختتمت الوقفة بتلاوة بيان تلاه الأستاذ بوبكر الونخاري، عبرت فيه الفعاليات المشاركة في الوقفة عن رفضها للصمت العربي والدولي تجاه المجزرة الوحشية التي خلفت 1300 قتيل، ومطالبتها بمحاكمة بشار الأسد وزبانيته على جرائمه المستمرة تجاه الشعب السوري، ودعوتها المؤسسات الدولية لتحمل مسؤوليتها تجاه الإبادة التي يتعرض لها الشعب السوري. كما عبرت فيه عن شكرها لساكنة البيضاء على حضورها واستجابتها للدعوة.

وقعت على البيان الختامي لهذه الوقفة الهيئات التالية:

– جماعة العدل والإحسان.

– حركة التوحيد والإصلاح.

– حزب النهضة والفضيلة.

– الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

– الحركة من أجل الأمة.

– حزب الأمة.

– حزب الاصالة والمعاصرة.

– شبيبة الاتحاد الاشتراكي.

– شبيبة حزب الاستقلال.

– شبيبة النهضة والفضيلة.

– شبيبة العدل والاحسان.

– شبيبة العدالة والتنمية.

– شبيبة حزب الأمة.

– الفضاء الحداثي.

– منظمة التجديد الطلابي.

– الجمعية المغربية للكفاءات الشبابية.

– الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

– الفدرالية المغربية لحقوق الانسان.

– اللجنة الشبابية لدعم الشعب السوري.