ينتظر، اليوم الخميس، أن يغادر الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك السجن بعد حكم قضائي أمر باخلاء سبيله. ويأتي هذا الحكم القضائي في سياق الانقسامات التي تمر البلاد بعد أسبوع من الاضطرابات الدامية التي أعقبت فض اعتصامي رابعة والنهضة.

وقال مكتب رئيس وزراء الانقلاب حازم الببلاوي أمس الأربعاء إن مبارك سيوضع تحت الإقامة الجبرية)، فيما اعتبره البعض لتهدئة غضب كثيرين سيعترضون على الافراج عن الرجل الذي قامت ضد حكمه انتفاضة ثورة 2011.