بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بـيـان

تستمر صيحة أحرار الشام في وجه الطاغية المجرم “بشار”ومعاونيه، ومعه يستمر البطش والتنكيل والقتل في أبشع صوره بشعب حر يقف مقاوما وممانعا لاستمرار الفساد والاستبداد الذي جثم على الأمة سنين طويلة، مقاومة أعطت مثالا للبطولة والصمود والثبات.

واستمرارا في سياسة التصفية الجسدية التي انتهجها النظام الفاشي منذ انطلاق الثورة السورية، أقدمت قوات بشار صبيحة يوم الأربعاء 21 غشت 2013 على ارتكاب مجزرة وحشية خلفت مئات الشهداء الجرحى، مستعملا في ذلك أسلحة فتاكة ، في انتهاك جديد لكل الأعراف والقوانين وفي أبشع صور الاستهتار بالنفس البشرية التي كرمهما الله عز وجل وجعل حرمتها أعظم من حرمة الكعبة الشريفة .

إننا في الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وانطلاقا من واجب النصرة والتضامن نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

1- استنكارنا الشديد للمجزرة الوحشية وترحمنا على أرواح الشهداء.

2- شجبنا للصمت العربي تجاه التقتيل والإبادة التي يتعرض لها الشعب السوري الأبي.

3- دعوتنا المنتظم الدولي ومؤسساته إلى تحمل مسؤولياته في الدفاع عن الشعب السوري الأبي المناهض للفساد والاستبداد.

4- إيماننا بالنصر القريب للشعب السوري الأبي ولكل الشعوب العربية والإسلامية التواقة لغد الحرية والعدل والكرامة الانسانسة.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الأربعاء 13 شوال 1434 هِـ الموافق لِـ 21 غشت 2013