بحضور عشر ات الآلاف من المغاربة، انطلقت قبل قليل المسيرة الوطنية في العاصمة الرباط الداعمة لأحرار الشعب المصري الذين يتعرضون لمجازر بشعة وقتل جماعي من قبل العسكر والشرطة والبلطجية، منذ تنفيذ الانقلاب العسكري ضد الرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليوز المنصرم.

وانطلقت المسيرة، التي ترفع شعار “مغاربة ضد الانقلاب الدموي… ضد المجازر بحق الشعب المصري”، من شارع الحسن الثاني أمام باب الأحد وسط العاصمة في اتجاه البرلمان المغربي، تأكيدا لدعم ثورة الخامس والعشرين من يناير ولاحترام الشرعية والديمقراطية، وتنديدا بالانقلاب وداعميه في الداخل المصري والمحيط الإقليمي والدولي.

ويشارك في هذه المسيرة طيف من التنظيمات والأطر والشخصيات الحقوقية والمدنية والدعوية والسياسية والجمعوية، وآلاف المغاربة الذين رفضوا الضيم والظلم الذي يمارسه العسكر وجوقته السياسية والإعلامية في حق مكون أصيل من مكونات المجتمع المصري وهو التيار الإسلامي.

يذكر أن المسيرة تنظمها مجموعة من الهيئات الحقوقية والمدنية وهي: الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، والمبادرة المغربية للدعم والنصرة، والعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، والمركز المغربي لحقوق الإنسان، والفدرالية المغربية لحقوق الإنسان، ومنتدى الكرامة لحقوق اﻹنسان.

كما دعت عدد من الهيئات، بينها جماعة العدل والإحسان، أعضاءها والمتعاطفين معها وأبناء الشعب المغربي إلى المشاركة فيها نصرة لمصر الكنانة.

ألبوم صور من مسيرة التضامن مع الشعب المصري – 18 غشت 2013